تعليم

صحة حديث لعن الله المتشبهين من الرجال بِالنِّسَاءِ؟

صحة حديث لعن الله المتشبهين من الرجال بِالنِّسَاءِ؟

اهلا بكم اعزائي زوار موقع الخليج العربي لجميع الاخبار الحصرية والاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال صحة حديث لعن الله المتشبهين من الرجال بِالنِّسَاءِ؟

ما هي صحة حديث لعنة الله على المتشبهين بالنساء؟ تنكر العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة وآراء العلماء بالإجماع تقليد الرجال بالنساء في اللباس وغيره في الدين الإسلامي الذي يكرم النساء ويمنحهن مكانتهن وقيمتهن في المجتمع ، وبالتالي عدد كبير من النساء. المسلمون يتساءل عن صحة بعض الأحاديث التي تلعن التشبه بالنساء.

ما هي صحة حديث لعنة الله على المتشبهين بالنساء؟

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: “لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الواصلة و الأرملة ، والمشبهون بالنساء ، والمتشبهات بالنساء ، وهو من الأحاديث الصحيحة لرجال الرسول أيضاً “. علماء المذاهب الأربعة ، حيث نهى الله تعالى عن الرجال عن التشبه بالنساء في لبس الذهب ، وقص الشعر ، ولبس الحرير ، وغير ذلك ، وكذلك سب المرتجل أو النساء المقلدين بالرجال في اللحى والملابس ونحو ذلك. .

ومن هنا استطاع المسلمون معرفة صحة حديث لعن الله على المتشبهين بالنساء ، لأن العلماء والفقهاء في البحث عن البدن وسلسلة الأحاديث وجدوا أنها تصنف على أنها أحاديث صحيحة وليست ضعيفة ، ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم. لعن اللاتي يشبهن الرجال ، وسبن الرجال اللاتي يشبهن النساء.

ما هي صحة حديث لعنة الله على المتشبهين بالنساء؟

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: “لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الواصلة و الأرملة ، والمشبهون بالنساء ، والمتشبهات بالنساء ، وهو من الأحاديث الصحيحة لرجال الرسول أيضاً “. علماء المذاهب الأربعة ، حيث نهى الله تعالى عن الرجال عن التشبه بالنساء في لبس الذهب ، وقص الشعر ، ولبس الحرير ، وغير ذلك ، وكذلك سب المرتجل أو النساء المقلدين بالرجال في اللحى والملابس ونحو ذلك. .


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى